عاجل

يوم ليس كباقي الأيام في بوخوم التي تشهد إسدال الستار على آخر منتج في مصنعها أوبل.
قلب أوبل يتوقف عن النبض نتيجة الإنتاج الزائد عن الحاجة، بعد أكثر من نصف قرن من النشاط الذي كان من بين ركائز فخر الصناعة الألمانية للسيارات.
آخر نموذج زافيرا لن يتم بيعه بشكل منتظم، وسيكون مخصصاً لأغراض اجتماعية.

عمدة بوخوم أوتيليه شولتز:
هذا يوم حزين حقا، أن تأتي إلى هنا وتدرك هذا التحول الأخير، عليك أن تترك الاشياء الخاصة بك هنا، بعد أن عملت لسنوات عديدة. هذا الموقع وبالتالي المنتج أوبل متجذران تماماً في المنطقة.

المصنع الذي يقع في بوخوم، مركز التعدين الكبير السابق في منطقة الرور بوسط ألمانيا الاتحادية، والذي وصل عدد عماله في يوم إلى اثنين وعشرين ألفاً، سيحتفظ بحوالي ثلاثمائة من أصل ثلاثة آلاف .
الخطة تنص على وضع هؤلاء ضمن خطة عمل انتقالي لمدة أقصاها عامين.
سبعمائة موظف فقط سيبقون في مقر المصنع الضخم للعمل في مخزن لقطع الغيار.