عاجل

المصرف المركزي الأوروبي يعقد اجتماعه الأخير في ألفين وأربعة عشر لكن سياسته ظلت دون تغيير.

لم يكن أحد يتوقع أي خفض للفائدة، ولكن بعد بيان ماريو دراغي في البرلمان الأوروبي، اعتقد البعض أن هدية ستأتي مع عيد الميلاد .قبل أسابيع قليلة، قال دراغي للبرلمان : تدابير البنك المركزي الأوروبي يمكن أن تشمل شراء السندات الحكومية.!لكن هذا لن يكون في وقت قريب.

رئيس روسيا لم يعد أي هدية اقتصادية للسنة الجديدة .
فلاديمير بوتين حذر في خطابه السنوي أمام البرلمان الروسي من الأوقات الصعبة المقبلة.
وزارة الاقتصاد الروسية كانت أكثر دقة في الحديث عن وقوع الاقتصاد في الركود .

في بريطانيا الحكومة لن تكون قادرة على تخفيض العجز لكنها ستساعد الناس.

كل هذا في حلقة الأسبوع من بزنس ويكلي.