عاجل

تقرأ الآن:

موفدة يورونيوز تزور مركزا للاجئين بإربيل


العراق

موفدة يورونيوز تزور مركزا للاجئين بإربيل

بمدينة عنكاوا،الواقعة بشمال العراق ضمن منطقة إقليم كردستان
العراق،بمحافظة إربيل،حيث يوجد اتباع الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية
ينتشر بالأحياء،خمسة وعشرون مخيما للاجئين الإيزيديين الذين فروا من الحرب التي شنها ضدهم تنظيم الدولة الإسلامية بمدينة قرقوش
تجمع اللاجئون بعيد وصولهم في آب الماضي،في قاعة كبيرة، ثم نصبت لهم الخيم وبعد ذلك نقلوا داخل ثكنات وفرت لهم ملاذا آمنا. لكن أملا معقودا بدأ يبرز خلال الأسابيع الأخيرة، وعلى مرمى حجر من مركز عنكاوا للاجئين،شيد مبنى ضم إليه عائلات لاجئين إيزيديين، فروا من ويلات الحرب.
هنا توجد مرافق صحية ومراحيض، وسيتم خلال الأسبوع المقبل،إسكان مئتي عائلة،داخل المبنى ، أما اللاجئون فرجاؤهم الوحيد هو العودة إلى ديارهم .
الحرفيون القادمون من قراقوش هم الذين شيدوا المبنى، مبنى الأمل،
حيث تم تمويله من قبل مؤسسة مارسيل ماريو وراؤول فوليرو، حيث تمت أعمال البناء في الخامس عشر من أكتوبر الماضي.
أما الكنائس والجمعيات فهي التي تقوم بتنسيق وتنظيم إسكان اللاجئين.
“وتقول موفدة يورونيوز إلى إربيل:
“لقد غادروا مخيمات اللاجئين للإقامة هنا،داخل هذا المبنى،والذي لم تنته أشغاله بعد،لكن هنا توجد حياة مواتية لهؤلاء المسيحيين ،حتى وإن كان وضعهم العام مزريا للغاية،لكن ما يثير الانتباه هنا هو الإبقاء على ابتساماتهم التي لا تغادر محياهم،وهم لا يطلبون إلا شيئا واحدا،إيصال رسالة واحدة:“صلوا لأجلنا
حتى نعود إلى ديارنا”