عاجل

تقرأ الآن:

كارثة طبيعية في البيرو بسبب تراجع الأنهار الجليدية


علوم

كارثة طبيعية في البيرو بسبب تراجع الأنهار الجليدية

خلال الأربعين سنة الماضية، فقدت الأنهار الجليدية في بيرو حوالي نصف مساحتها. في منطقة كورديليرا بلانكا وبالتحديد في جبال الأنديز البيروفية، هناك حوالي سبعمائة وخمسة وخمسين نهرا جليديا.”
معظم هذه الأنهار، لا تتجاوز مساحتها الكيلومتر مربع وهذا ما يعكس هشاشتها.
الباحثون الجيولوجيون، ثبتوا أجهزة استشعار حرارية، تقيس درجة الحرارة وتراجع الأنهار الجليدية في الوقت ذاته.

يقول هذا الباحث الجيولوجي:“خلال الأربعين سنة الماضية ظهرت 996 بحيرة جديدة، هذا ليس بالغريب لأنه عندما يتراجع نهر جليدي، أول شيء يتركه وراءه هو هذه البحيرات.” في عام 1970 توفي ما لا يقل عن عشرين ألف شخص في البيرو جراء زلزال تسبب في انزلاق جليدي. تم استخدام أدوات قياس خاصة، لا لمنع هذه الكارثة من الحدوث مرة أخرى ولكن لتحذير سكان المناطق المهددة بالإنزلاقات الأرضية في الوقت المناسب، ولأجل ذلك تم تركيب كاميرات مراقبة.”

يقول هذا الباحث الجيولوجي:“يجب علينا ألا ننسى أنه لدينا انهار جليدية جبلية وهي أيضا استوائية. وعندما تكون الكتل الجليدية على القمم، ستوجد في الغالب على الأسطح العمودية المنحدرة. والنتيجة هي أن هذه الكتل ستتجاوز البحيرات و في نهاية الأمر، سنجد أنفسنا أما طمي يهدد المدن و البنية التحتية”

الأنهار الجليدية في البيرو الموزعة على تسع عشرة سلسلة جبلية مغطاة بالثلوج، هي مصدر أساسي لمياه الشرب في البلاد.
لذلك سيساهم تغير المناخ دون شك في انخفاض سريع لإحتياطات المياه العذبة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
تجريب علاج جديد لإطالة عمر الكلاب

علوم

تجريب علاج جديد لإطالة عمر الكلاب