عاجل

تقرأ الآن:

البورصة اليونانية تهتز على وقع الاضطراب السياسي


مال وأعمال

البورصة اليونانية تهتز على وقع الاضطراب السياسي

سوق الأوراق المالية في أثينا سجل أفدح خسارة منذ عام سبعة و وثمانين وتسعمائة وألف بأكثر من اثنتي عشرة نقطة مئوية

خطر الانتخابات البرلمانية المبكرة، ربما في كانون الثاني/يناير، بعد قرار رئيس الوزراء سامارس الاندفاع نحو انتخابات رئاسية مبكرة، أثار الذعر في صفوف المستثمرين، وهز أركان البورصة.

المحلل ثيودور كرينتاس :
إذا كنت مستثمراً دولياً في بلد بمخاطرعالية مثل اليونان يمكن أن تجرى فيه انتخابات مبكرة، وليس هناك ما ينبئ بالنتيجة، فإن الخيار الواضح هو البيع والخروج.

البرلمان صادق أمس على موازنة أفصحت عن توقعات بتوسع الاقتصاد اليوناني بنسبة اثنين فاصل تسعة في المائة في عام ألفين وخمسة عشر، فيما تكهنت بتراجع الدين الحكومي العام بواقع ست نقاط تقريباً، ليظل مع ذلك الأعلى في الاتحاد الأوروبي.

مراسلة يورونيوز في العاصمة اليونانية:
المتعاملون في أثينا يتحدثون عن ثلاثاء أسود في البورصة.المستثمرون يعتقدون أن الحكومة قررت المقامرة من خلال الإعلان عن انتخابات رئاسية، وهم يبحثون عن وسيلة للخروج من السوق اليونانية.