عاجل

بعد يومين من العواصف المطرية الهوجاء، أجزاء من مدينة ساو باولو البرازيلية وضواحيها تغرق تحت المياه التي خَلَّفتْ خسائرَ مادية بالمرافق العامة والمساكن ومختلف الممتلكات، مثلما أدَّتْ إلى شَلِّ شبكة الطرقات وانقطاع التيار الكهربائي في عدد من الجهات.

هذه الأمطار تأتي بعد أسوأ جفاف تشهده البرازيل منذ ثمانين عاما.