عاجل

تمديد قمة الامم المتحدة حول المناخ للتوصل الى نص يكون اطاراً للتعهدات

التعثر في المحادثات من اجل التوصل لتفاهم حول التعهدات التي يجب قطعها ادى الى تمديد مؤتمر الامم المتحدة حول المناخ. وهذه التعهدات سوف تشكل نصاً يتم اعتماده قبل الاعلان عن اتفاق هام قد تتوصل اليه جميع ا

تقرأ الآن:

تمديد قمة الامم المتحدة حول المناخ للتوصل الى نص يكون اطاراً للتعهدات

حجم النص Aa Aa

قمة الامم المتحدة حول المناخ المنعقدة في ليما عاصمة البيرو، مددت للتوصل الى تفاهم حول تعهدات يجب قطعها قبل قمة باريس نهاية الفين وخمسة عشر.

المحادثات حول خفض انبعاثات الغاز المسببة للاحتباس الحراري على المستوى العالمي كانت متعثرة انها تهدف للحد من ارتفاع حرارة الارض بدرجتين مئوتين فقط .

وزير البيئة في البيرو مانويل بولغار الذي ترأس جلسات المناقشات مساء امس الجمعة، اكد ان
المؤتمرين على وشك التوصل الى اتفاق ويحتاجون لجهود اخيرة ولاتخاذ قرار سياسي.

هذا وقد ارتدى ناشطون بيئيون اقنعة ترمز لقادة العالم مشيريرن الى انه رغم الخلاف حول تقييم المساهمات لكل دولة فان الجميع في مركب واحد.

جيرار ارانس احد الناشطين البيئيين في “حركة من اجل عدالة مناخية” خطب في الناشطين المنتظرين نتائج القمة: “الناس في بلدي، اخوتي واخواتي في الفلبين يموتون. في الوقت الذي تناقش الحكومات هنا مصير شعبي وشعوب العالم”.

دول الجنوب خصوصاً مجموعة افريقيا والدول الجزر الصغيرة والسعودية والفلبين تريد جميعها ان تضمن لنفسها مكاناً في التكيف مع اثار التبدل المناخي.

في حين تدعو الصين والهند اللتان تحتلان المرتبتين الاولى والرابعة في انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري الى ابقاء الوضع بلا تغيير. وهذا ما ترفضه الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي.