عاجل

في بور او برينس عاصمة تاهيتي وخلال مظاهرة مناهضة للحكومة تطالب باستقالتها واستقالة الرئيس ميشال مارتيلي، قتل رجل بالرصاص. ولم يعرف ان كانت الشرطة قد اطلقت النار عليه، لكن المتظاهرين يتهمونها بقتل الشعب.

المتظاهرون كانوا يحاولون اقتحام حواجز الشرطة للوصول الى القصر الرئاسي. فمنذ اسابيع عدة والمظاهرات المعارضة للحكومة مستمرة متهمة الرئيس بمحاولة ارساء الدكتاتورية.

وكان ميشال مارتيلي قد اعلن مساء الجمعة ان رئيس الوزراء لوران لاموت مستعد للاستقالة. وذكر ان اللجنة التي شكلت لايجاد حل للازمة قد اوصت بدورها باستقالة لاموت.

هذا وكان يفترض اجراء انتخابات تشريعية في تشرين الاول/اوكتوبر الماضي. لكن انقضاء منتصف كانون الثاني/ يناير المقبل وهو موعد انتهاء ولاية البرلمان القائم سيغرق البلاد في فراغ سياسي مما سيسمح للرئيس مارتيلي بادارة البلاد بمراسيم اشتراعية.