عاجل

التزلج الألبي: نهاية أسبوع مذلهة لهيرشر ومازي

فينسانت مينار: مرحبا بكم في“غرافيتي” مجلتنا الأسبوعية الخاصة بالتزلج الألبي، نستهل عدد اليوم بثنائية مارسيل هيرشر في منتجع أوري السويدي، الجمعة تمكن

تقرأ الآن:

التزلج الألبي: نهاية أسبوع مذلهة لهيرشر ومازي

حجم النص Aa Aa

فينسانت مينار: مرحبا بكم في“غرافيتي” مجلتنا الأسبوعية الخاصة بالتزلج الألبي، نستهل عدد اليوم بثنائية مارسيل هيرشر في منتجع أوري السويدي، الجمعة تمكن النمساوي من الفوز بأول سباق عملاق يجرى في توقيت ليلي ليعيد الكرة الأحد في السباق المتعرج.

التألق ثم التألق هذا هو شعار مارسيل هيرشر في جولة أوري، نجم الوندرتيم لم يترك لمنافسيه أي شيء بانتزاع انتصارين متتالين في المنتجع السويدي، فبعد العملاق يوم الجمعة أعاد الكرة الأحد في المتعرج ليثري سجلّ بالفوز السادس والعشرين في تاريخ كأس العالم للتزلج الألبي.

هيرشر أكمل جولتي السباق في المركز الأول يأحسن توقيت قدّر بدقيقة وأربعين ثانية وسبعة وثلاثين جزءا مئويا.

انتصار يعمق بفضله الفارق في صدارة الترتيب العام المؤقت للمنافسة ليتقدم بفارق ثمان وعشرين نقطة عن ملاحقه في المرتبة الثانية النرويجي كيتيل يانسرود.

المركز الثاني في هذا السباق كان من نصيب الألماني فيليكس نورويتر متأخرا عن توقيت هيرشر بفارق عشرة أجزاء مئوية.

الروسي ألكسندر كوروشيلوف احتلّ المرتبة الثالثة ليمكن روسيا من الصعود على منصة التتويج ضمن المنافسة لأول مرة منذ إحدى وثمانين من القرن الماضي، سنة تفوق المتزلج السوفياتي آنذاك ألكسندر جيروف في السباق العملاق بلاكس السويسرية.

فينسانت مينار: عند وصولها إلى السويد تينا مازي قالت إنّها متعبة بسبب الفارق الزمني بين هذا البلد وأمريكا الشمالية معقل الجولة السابقة، لكنها لم تكن بحاجة سوى لستة أجزاء مئوية لتحقق نفس إنجاز مارسيل هيرشر.

بهذه الوتيرة مازي سائرة بثبات نحو انتزاع كأس العالم في فئة السيدات كما فعلته قبل سنتين، فبعد تسعة سباقات المتزلجة السلوفينية تعتلي صدارة الترتيب العام المؤقت للمنافسة برصيد خمسمائة وستين نقطة بفارق مائتين وسبع و خمسين نقطة عن النمساوية آنا فيننغر صاحبة المركز الثاني.

نهاية هذا الأسبوع مازي حصدت الفوز في السباق المتعرج العملاق انتصارها الثالث منذ انطلاق الموسم الجديد والسادس والعشرين في مشوارها الإحترافي .

فينسانت مينار: نهاية الأسبوع المقبل منافسة السيدات ستقام بفال ديزير بسباقي الهبوط والسوبر جي، فيما تنظم منافسة الرجال بألتا باديا الإيطالية حيث ستجرى عدة سباقات من بينها سباق العملاق الذي ينتظره الكثير، فرانك بيكار يعرف جيدا مسار “غران ريزا” الذي احتل فيه إحدى المراكز العشرة عدة مرات.

فرانك بيكار:” في السنوات الأولى التي احتضن فيها هذا المسار المنافسة كان الإعجاب جماعيا، سبب ذلك هو انحذاره الكبير، للتحكم في هذا المسار يجب التحكم في السرعة وأيضا تقنية التزلج العملاق، لا يمكن تبني وضعيات مستحيلة، يجب على المتزلج أن يكون متوازنا ومسايرا لوتيرة المسار لتفادي التعثر، أمور كلها نالت إعجاب الجميع، المسار يتميز بالسرعة لأنه غير عريض، الأبواب متتالية في المنحذر و هذا شيء مهم لأنّه يتطلب تقنيا الثبات على الزلاجات للنجاح في هذا السباق العملاق”.

فينسانت مينار:“نعود بكم إلى الثاني والعشرين من فبراير/شباط 2002 يوم كان فيه يانيتسا كوستيلتش مشاركة في الجولة الثانية من السباق العملاق ضمن أولمبياد سالت لايك سيتي، في أسفل المسار كانت تنتظرها الميدالية الذهبية لتحقق رقما قياسيا بعد تتويجها في سباقي المزدوج والمتعرج. في السوبر جي كانت تنقصها خمسة أجزاء مئوية فقط للتفوق على دانييلا شيكاريلي. في بطولة العالم ببورميو حصدت الكرواتية ثلاثة ألقاب أخرى لكنها اعتزلت في الرابعة والعشرين بعد عمليات جراحية متكررة على مستوى الركبة، شقيقها الأكبر إيفيتسا كوستيلتش يواصل تمثيل العائلة في كأس العالم رغم إصابات متكررة”

فينسانت مينار:“موعدنا بكم يتجدد الأحد المقبل في عدد جديد من غرافيتي، وكالمعتاد نفترق بباقة لأروع الصور المثيرة في ركن هذا وقت الثلج”.