عاجل

بعد سلسلة الهجمات الدموية التي شنتها حركة طالبان واستهدفت عسكريين افغان، دان الرئيس الافغاني اشرف غني الهجمات ووصفها بانها غير اسلامية، كما وعد في كلمة غاضبة الاحد بإجراء تغييرات في القيادات الامنية بالعاصمة كابول.
“كفى، كفى، هذا غير مقبول، هذا ليس من الاسلام، هذا غير انساني، اذا اعتقدوا انهم يستطيعون اضعاف ارادتنا بتنفيذ اعمال ارهابية، عليهم ان يعرفوا ان الافغان لديهم ذات الهدف، لن نخضع للارهاب ابدا”.
وشهدت العاصمة كابول واقليم هلمند جنوب البلاد هجمات تبنتها حركة طالبان السبت اسفرت عن مقتل تسعة عشر شخصا بين عسكري ومدني اضافة الى جنديين اميركيين قتلا في كمين قرب قاعدة باجرام الجوية. وقبل اسبوعين من انسحاب قوات النيتو من افغانستان كشف الرئيس غني انه بصدد احياء جهاز امني كان موجودا ابان فترة الاحتلال السوفيتي لأفغانستان، المتحدث باسم الرئيس قال ان الجهاز يهتم بالتنسيق بين أجهزة الشرطة والجيش والمخابرات.