عاجل

البنك المركزي الألماني ردد اليوم الاثنين ما كان رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي قد قاله بضرورة اتخاذ مزيد من اجراءات التحفيز لدعم اقتصاد منطقة اليورو إذا لزم الأمر.

في تقريره الشهري، تبنى البنك المركزي الألماني اللغة المستخدمة من قبل دراغي في حديثه مطلع كانون الأول/ديسمبر.
الانعطافة تبدو واضحة، لاسيما وأن رئيس المركزي الألماني المتشدد، ينس فيدمان، كان مترددا في تأييد التيسير الكمي، باعتباره الخيار السياسي الرئيسي قيد المناقشة، والذي من المحتمل أن يتبناه المركزي الأوروبي مطلع العام المقبل.