عاجل

تقرأ الآن:

مسلح يحتجز رهائن داخل مقهى بوسط مدينة سيدني الأسترالية


أستراليا

مسلح يحتجز رهائن داخل مقهى بوسط مدينة سيدني الأسترالية

وفيما أغلقت ساحة “مارتن” في حي الأعمال المركزي بالمدينة أمام حركة السير، عمد عدد كبير من عناصر الشرطة إلى تطويق “مقهى لينت”.

وأظهرت لقطات، رجلا في منتصف العمر بلحية قصيرة، ويضع على رأسه وشاحا أسود عليه كتابة باللغة العربية، وهو يتحدث ويلوح إلى الرهائن في المقهى.

كما أظهرت مشاهد بثتها قنوات تلفزيونية علما أسود يحمل كتابات بيضاء مرفوعا على إحدى نوافذ المقهى، فيما يشبه راية تنظيم داعش.

وفي أول رد فعل رسمي على العملية، قال رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت، إنه لا يعرف ما‭ ‬إذا كان الحصار الذي يشهده مقهى في سيدني، حيث يجري احتجاز رهائن هناك له دوافع سياسية.

وأضاف أبوت في كلمة مقتضبة وجهها للشعب الأسترالي: “علينا أن نقدر أنه حتى في مجتمع مثل مجتمعنا هناك أناس يرغبون في إلحاق الأذى بنا. ولهذا السبب لدينا أجهزة أمنية في منتهى الحرفية”.

ودعا رئيس الوزراء الأسترالي إلى اجتماع أمني رفيع للتعامل مع هذه الحوادث. وتأتي عملية احتجاز الرهائن هذه في أعقاب صدور تقارير إخبارية أشارت إلى اعتقال الشرطة الأسترالية لمتطرف مشتبه به غربي مدينة سيدني.

هذا وأعلنت حالة الانذار القصوى في أستراليا بعدما أعربت الحكومة عن قلقها حيال امكان عودة مواطنين قادرين على شن هجمات بعدما قاتلوا في صفوف تنظيمات جهادية متطرفة في العراق وسوريا.