عاجل

احتجاز رهائن في مقهى استرالي

احتجز اللاجئ الإيراني في أستراليا هارون مونيس عددا من الزبائن في مقهى وسط مدينة سيدني تحت تهديد السلاح، وقدرت جهات إعلامية عدد المحتجزين بنحو خمسة عشر شخصا، بعد أن فر خسمة أشخاص من المقهى

ويعرف الخاطف لدى الشرطة بإرساله رسائل كراهية إلى عائلات الجنود الاستراليين الذين قتلوا خارج بلادهم، وهو يواجه اتهامات عدة بارتكاب اعتداءات جنسية

وكانت الشرطة أشارت إلى أن عملية الخطف قد تتعلق بعمل ارهابي، عندما علق الخاطف علما أسود على نافذة المقهى يحمل شهادتي الاسلام، وقامت بإجلاء السكان من عديد المباني المجاورة للمقهى، ونشرت عناصرها في محيطه. في الأثناء أدان المجلس الوطني الأسترالي للأئمة المسلمين عملية الخطف، ووصفها بالعمل الاجرامي

وبحسب وسائل إعلام محلية تعتمد أساسا على رسائل تم تداولها على شبكات التواصل الاجتماعية فإن الخاطف يطالب بلقاء مباشر مع رئيس الوزراء الاسترالي توني آبوت، مؤكدا أنه وضع عبوتين ناسفتين وسط سيدني، ولم تعرف بعد دوافع خطف الرهائن


Agrandir le plan