عاجل

الروبل والأصول الروسية انخفضوا الى مستويات قياسية اليوم الاثنين وسط قلق بشأن احتمال فرض عقوبات أميركية جديدة، وضعف أسعار النفط.

متعاملون قالوا إن تراجع الروبل، بانخفاض بنحو خمسة وأربعين في المائة مقابل الدولار هذا العام، اضطر البنك المركزي للتدخل في السوق اليوم للحد من هبوطه، حيث أصبح التدخل روتيناً شبه يومي منذ بداية الشهر.

العملة الروسية بدأت بالتهاوي منذ الصيف بسبب انخفاض أسعار النفط والعقوبات على اوكرانيا والنفور الواسع النطاق من الأصول الروسية .

وكالة رويترز قالت إنه صدر أمر رسمي بوقف التداول في بعض المنتجات سعياً للحد من تلاعب محتمل في سوق الأسهم الآجلة
يوم الاثنين، تراجعت العملة الروسية لتسجل للمرة الأولى واحداً وستين فاصل خمسة وعشرين روبلاً أمام الدولار للمرة الأولى، أي أقل بحوالي بخمسة في المائة من الاقفال السابق.

البنك المركزي أنفق ما يقرب من ثمانين مليار دولار دعماً للروبل هذا العام، بما في ذلك أكثر من خمسة مليارات دولار هذا الشهر.، كما قام برفع سعر الفائدة الرئيسي خلال العام خمس نقاط مئوية في تصعيد للمعركة الرامية لمعالجة التضخم.