عاجل

تقرأ الآن:

معركة انتخاب رئيس لليونان.. بين تمني المعارضة في فشلها وإصرار الحزب الحاكم على تمريرها


اليونان

معركة انتخاب رئيس لليونان.. بين تمني المعارضة في فشلها وإصرار الحزب الحاكم على تمريرها

تغيير في قرار بعض نواب المعارضة، لكن وفقا للمعطيات الحالية اعتقد انه من المستحيل للبرلمان ان ينتخب رئيسا جديدا”.
وفي حال فشل البرلمان في انتخاب رئيس في التصويت الثالث فان رئيس الحكومة سيجبر على حل البرلمان والدعوة الى انتخابات مبكرة، ولن تكون سهلة وفقا للمراقبين.
يقول النائب المستقل ماركوس بولاريس:
“بالدعوة الى الانتخابات الرئاسية قبل الوقت، خطوة تحاول من خلالها الحكومة تمديد فترتها، لكن هذا يمدد فقط زمن التقشف والركود الذي دمر الاقتصاد اليوناني”.
ويحتاج الرئيس المرشح ان يحظى بأصوات مئتي نائب في الجولتين الاولى والثانية اي ثلثي اعضاء البرلمان، وفي الثالثة يحتاج للحصول على مئة وثمانين صوتا فقط. ورفضت المعارضة تسمية مرشح رئاسي رغبة منها في انهيار الحكومة والدعوة الى انتخابات برلمانية.
يقول مراسل يورونيوز في أثينا ستامتيس جيانيسيس:
“هذه ليست المرة الاولى في تاريخ اليونان السياسي الحديث التي تجري فيها ثلاث جولات من التصويت لانتخاب رئيس رمزي للبلاد، لكن بداية فإن هذه الانتخابات الرئاسية وضعت البلاد قريبا من تصويت وطني من شأنه ان يكون حاسما لمسارها بالمستقبل”.