عاجل

تحقيق استرالي بشأن عدم خضوع خاطف له سوابق للمراقبة

رسميا أعلنت استراليا فتح تحقيق في عملية احتجاز رهائن تحت تهديد السلاح في مقهى وسط مدينة سيدني وتعهدت السلطات الإسترالية بتوخي الشفافية، بشأن عدم

تقرأ الآن:

تحقيق استرالي بشأن عدم خضوع خاطف له سوابق للمراقبة

حجم النص Aa Aa

رسميا أعلنت استراليا فتح تحقيق في عملية احتجاز رهائن تحت تهديد السلاح في مقهى وسط مدينة سيدني

وتعهدت السلطات الإسترالية بتوخي الشفافية، بشأن عدم خضوع الخاطف للمراقبة، في حين أن له سوابق في العنف والتطرف

وقد أعربت الشرطة الاسترالية عن قلقها من أن الخاطف هارون مؤنس وهو خمسيني من أصل إيراني، كان أطلق سراحه بكافلة على خلفية اتهامات بسبب سوابقه العنيفة، ومع ذلك ظل حرا طليقا

ويقول رئيس الوزراء الاسترالي توني آبوت: من الضروري أن نعرف لماذا تحصل مرتكب هذا الفعل الشنيع على إقامة دائمة، ومن الضروري أن نعرف كيف استطاع الاستفادة من خدمات اجتماعية لسنوات عدة، ومن الضروري أن نعرف ما الذي كان يفعله هذا الشخص برخصة لحمل السلاح

وأمام المقهى الذي شهد عملية احتجاز الرهائن، والتي خلفت ثلاثة قتلى، واصل الناس وضع آلاف باقات الزهور تكريما للضحايا

وكانت عملية الاحتجاز خلفت مقتل ضحيتين ومنفذ العملية
الذي دخل الى استراليا في ألفين وواحد كلاجئ سياسي

وكان الرهائن أجبروا خلال احتجازهم على رفع راية سوداء تحمل عبارة الشهادة بالاسلام، ما بعث المخاوف حينها من أن تكون لعملية الاحتجاز خلفية “جهادية“، وقد سارعت الطائفة المسلمة إلى إدانة العملية بشدة حتى قبل انتهائها، وهي التي تتخوف من وصمها بالارهاب، ومن ردات الفعل السلبية للرأي العام الاسترالي