عاجل

بإلغاء القضاء الأوروبي قرارا يدرج حماس على قائمة الارهاب، رحبت حركة المقاومة الاسلامية بالقرار، واعتبرته انتصارا للقضية الفلسطينية وتصويبا لقرار خاطئ، وهو ما أقرت به محكمة العدل الأوروبية التي أوضحت أن ادراج حماس على اللائحة سنة إحدى وألفين لم يستند إلى أسس قانونية، وإنما تم على أساس معلومات من الصحافة والانترنت

وكان الاتحاد الأوروبي أعد لائحته للمنظمات الارهابية بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر ألفين وواحد، في نيويورك، وأدرج أولا الجناح العسكري للحركة على القائمة قبل أن يدرج جناحها السياسي في ألفين وثلاثة

في هذه الأثناء يستعد الفلسطينيون لطرح مشروع قرار أمام مجلس الأمن الدولي، يطالب بإنهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية، بعد الانسداد السياسي لعملية السلام، فيما هددت واشنطن باستخدام حق النقض