عاجل

تشينسيا ريزي: هناك قائمة
بافضل عشرة احداث رياضية
لألفين وأربعة عشر كما هناك ايضاً قائمة بأسوء عشرة منها… بعد نقاشات طويلة شكلنا هذه القائمة التي لا نتمنى لأحد بالتواجد ضمنها… الديمقراطية كانت الحكم واليكم ترتيبنا …

المرتبة العاشرة كانت من نصيب الامريكية ليندسي فون التي عرفت موسماً جافاً وصعباً بسبب الإصابة التي تعرضت لها على مستوى الركبة.

البريطاني كريس فروم حامل لقب العام الماضي بدأ طواف فرنسا هذا العام كبطل حامل اللقب مع تشجيع المعجبين به… لكنه تعرض لحادث في المرحلة الرابعة منه وحل معنا في المرتبة التاسعة.

بورتو، اتليتيكو مدريد أو موناكو وحتى مانشستر يونايتد، راداميل فالكو تنقل بينها ليلعب في صفوف كل منها … لكن ركبته تحولت الى قضية وطنية فلم تسمح له بالمشاركة في المونديال. فحل ثامناً في قائمتنا..

تايغر وودز الذي حل سابعاً … هذه السنة حلت عليه كالكارثة مع عملية في الظهر وحادث سيارة فتح عليه أبواب جهنم فظهرت فضائحه الجنسية وغابت الجوائز الكبرى…فبات في وضع لا يحسد عليه.

في المرتبة السادسة فريق فيراري الذي عرف أسوء موسم في تاريخه ضمن منافسة الفورمولا واحد، سيارة الحصان الجامح لم تتفوق في أي سباق من الموسم وذلك لأول مرة منذ 21 سنة.

في المرتبة الخامسة ميامي هيت الذي لم يتمكن من الإحتفاظ بلقب الدوري الأمريكي لكرة السلة أمام سان أنتونيو سبورز، هيت أضاع كذلك نجمه ليبرون جيمس الذي عاد إلى كليفلاند كفاليرز.

في المرتبة الرابعة منتخب إسبانيا لكرة القدم وإخفاقه الكلي في كأس العالم بالبرازيل، الروخا حامل اللقب غادر المونديال في الدور الأول فكان ذلك نهاية العهد الذهبي للكرة الإسبانية.

المرتبة الثالثة خصصت لإسبانيا أيضا التي أخفقت في انتزاع كأس العالم لكرة السلة التي احتضنتها بتعثرها في ربع النهائي أمام فرنسا، فيما عاد اللقب للولايات المتحدة الأمريكية.

المركز الثاني كان لروسيا بعد ان تبخر حلمها في التتويج باللقب الأولمبي لألعاب سوتشي الشتوية إثر انهزامها في المربع الذهبي أمام فنلندا بثلاثة أهداف لواحد.

وتربع في المركز الأول منتخب البرازيل الذي خرج خاوي الوفاض من كأس العالم التي استضافها على أرضه، السلساو أقصي في نصف النهائي أمام ألمانيا بسبعة أهداف لواحد.

اعداد:رندة أبو شقرا، ،سليمان ياسيني، فايزة قارح، رشيد سعيد قريني

المزيد عن: