عاجل

تقرأ الآن:

هجوم مدرسة بيشاور... ناجوون يروون تفاصيل الهجوم الدموي


باكستان

هجوم مدرسة بيشاور... ناجوون يروون تفاصيل الهجوم الدموي

الهجوم الدموي على مدرسة بيشاور أدى إلى مقتل مئة وثمانية وأربعين شخصا بينهم مئة واثنان وثلاثون تمليذا، أحمد طاهير كان من الممكن أن يكون في عداد الضحايا لولا مشيئة القدر، يروي لنا تفاصيل اليوم المشؤوم :

لقد أطلقوا النار من هذه الجهة، أنا ركضت إلى الجهة اليمنى المقابلة للباب والطلبة كانوا هنا وفي كل مكان. الكثير منهم لم يحركوا ساكنا لأنهم كانوا جالسين على الكراسي ووجدوا أنفسهم محاصرين، لقد صرخوا كثيرا ورأيت الكثير منهم مصابين ويطلبون المساعدة وكما ترون أحذيتهم، لم يتوقعوا ماحدث حتى أنهم غادروا القاعة راكضين تاركين أحذيتهم وارءهم “.

الحادث خلف حزنا عميقا لدى العائلات التي فقدت أبناءها. المعلمة عندليب عافتاب تعمل بالمدرسة التي شهدت الهجوم، لقد فقدت أيضا فلذة كبدها تقول :

“عندما دخلت إلى المستشفى العسكري، وجدت العديد من زملائي لقد طلبوا مني التعرف على بعض التلاميذ الذين قتلوا لم يكونوا على علم أنا ابني أيضا كان معهم ، قلت لهم لقد فقدت ابني وأنا هنا للبحث عنه”.

ومن خلال الصلوات تحاول العائلة تخطى الألم الذي خلفه الهجوم والذي أفجع كل الباكستانيين.