عاجل

الروس يقبلون بذعر على المنتجات المستوردة

تقرأ الآن:

الروس يقبلون بذعر على المنتجات المستوردة

حجم النص Aa Aa

انهيار الروبل أجبر الشركات العاملة في روسيا على اتخاذ تدابير أكثر راديكالية في محاولة للإبقاء على الربحية في ظل ارتفاع تكلفة الواردات .
المواطنون الروس ردوا بإقبال مذعور على الشراء حيث دفع الخوف من ارتفاع أسعار السلع الأجنبية، الزبائن إلى محاولة لشراء السلع قبل أن تصبح أغلى ثمناً

رئيس قسم المبيعات في مازدا، اليكسي كابيتانوف قائلا:
نمو الأسعار سيستمر، ودفعات أخرى من السيارات ستصل بأسعار جديدة. لسوء الحظ أو لحسن الحظ لم نتمكن من تقييم مدى النجاح الذي سيحققه هذا النمو. أود أن أقول ينبغي شراء سيارة الآن، لأن الأسعار سوف تنمو بشكل أكبر.

الناس يحاولون الآن استثمار أموالهم وشراء السيارات. وهم يواجهون مشكلة توقف المبيعات للبعض، وغلاء أسعار أخرى نتيجة ارتفاع العملة، حيث لا يعرف التجار بأي سعر يبيعون، فيما تجري الآن اجتماعات طارئة في كل مكان لوضع إطار عام للأسعار بشكل عام .

حمى التسوق أدت إلى مشاهد لم تعشها البلاد منذ أواخر التسعينيات حيث اصطف الناس لساعات، فقط للوصول الى بعض المحلات التجارية.
آراء المواطنين متفاوتة حول فداحة الأزمة الراهنة :

المواطن دوني :
عايشنا الكثير من الأحداث، لذلك بالمقارنة مع ربع قرن مضى، الوضع ليس بهذا السوء.
المواطن نيكولاي:
أمر سيئ للغاية فجميع الأجهزة أصبحت أكثر تكلفة. كنت أرغب في شراء بعض الأشياء، ولكنني لن أتمكن من القيام بذلك، وأنا أشعر الحزن.

الروبل عزز موقعه بعدما أكد وزير المالية أنطون سيلوانوف أن وزارته باعت عملات أجنبية، ووسط توقعات بأن المصدرين سيزيدون مبيعات الدولار.