عاجل

بعد أربع سنوات، ما الذي حل بهم؟

تقرأ الآن:

بعد أربع سنوات، ما الذي حل بهم؟

حجم النص Aa Aa
  • قرية لوس بينوس في كولومبيا: مدرسة بلا معلم*
قبل أربع سنوات إصطحبناكم إلى لوس بينوس، القرية التي تقع على مسافة ساعتين بالسيارة من بوغوتا في كولومبيا، اليوم عدنا إلى هناك لمشاهدة ما حدث لهؤلاء الأطفال الذين يذهبون إلى المدرسة بإستخدام الإسلاك المعلقة . منذ عامين، مسؤلو المنطقة طلبوا تواجد معلم في لوس بينوس لتجنيب الأطفال استخدام هذه الوسيلة الخطرة للذهاب إلى المدرسة، وخاصة في فصل الشتاء. اليوم، لوس بينوس لديها مدرسة لكن بلا معلم. أطفال القرية الخمس من لوس بينوس لم يذهبوا إلى المدرسة هذا العام. انهم لا يزالون بإنتظار توفير معلم أو بنية تحتية أكثر أمنا لعبور الوادي الذي يفصل لوس بينوس عن كاسا دي تيخا حيث تقع أقرب مدرسة.

سعاد شريف من كينيا إلى الولايات المتحدة

في إحدى حلقاتنا المخصصة للنساء إلتقينا بالسيدة الصومالية سعاد شريف التي تناضل من أجل حقوق التعليم في مجتمع تُرغم فيه الفتيات على الزواج المبكر. بعد أن تمكنت من إقناع والدها بالسماح لها بالتعليم، سعاد أصبحت معلمة في مخيم للاجئين في كينيا حيث هربت مع عائلتها خلال الحرب الأهلية في الصومال. الآن، سعاد تعيش في الولايات المتحدة. لغاية العام الماضي سعاد كانت معلمة صومالية مهاجرة في مخيم كاكوما في كينيا. هناك، كانت المعلمة الرئيسية ومديرة مدرسة لثلاثة آلاف طالب، كانت تريد أن تحقق طموحاً كبيراً. على الرغم من التحديات، سعاد تمكنت من تحقيق ما تريد: مساء كل يوم تذهب لمساعدة الإطفال على القيام بواجباتهم المنزلية. وتعمل كمساعدة في روضة للأطفال، بعد المدرسة وتأمل أن تتمكن من تحقيق حلمها: التخصص في العلاقات الدولية.