عاجل

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حاول التخفيف من المخاوف بشأن اقتصاد البلاد. قضية الروبل احتلت سواد حديثه الصحفي السنوي الذي أدلى به بمناسبة نهاية العام مؤتمر.
لم يكن الأمر مفاجئاً حيث فقدت العملة نحو ستة عشر في المائة على مدى يومين فقط من الأسبوع الماضي وبلغت مستوى قياسي منخفض مقابل الدولار واليورو.
البنك المركزي ووزارة المالية هبا لدعم الروبل، في حين هرع الشعب الروسي إلى المحلات التجارية لشراء الأشياء التي قد لا يكونون قادرين على تحملها في غضون أيام قليلة.
بحثنا عن أدلة في إجابات بوتين، مع انجوس كامبل مباشرة بعد المؤتمر الصحفي.

في واشنطن وهافانا، أبلغ الرئيسان باراك أوباما وراؤول كاسترو مواطنيهما أنهما سيطبعان العلاقات بين بلديهما من الآن فصاعدا.