عاجل

تقرأ الآن:

معركة سياسية وتوتر في الميدان بين فلسطين وإسرائيل


إسرائيل

معركة سياسية وتوتر في الميدان بين فلسطين وإسرائيل

شنت المقاتلات الحربية الاسرائيلية عند منتصف ليلة الجمعة السبت غارتين على الاقل على موقع تدريب لحركة حماس غرب خانيوس جنوب قطاع غزة دون وقوع اصابات، الجيش الاسرائيلي ذكر ان الغارة جاءت ردا على سقوط قذيقة صاروخية من داخل القطاع على ارض زراعية مفتوحة في المجلس المحلي أشكول.
التصعيد العسكري الاسرائيلي استمربالضفة الغربية، ففي بلدة ترمسعيا بعد مقتل الوزير زياد ابو عين الاسبوع الماضي وهو ما سرع بوضع القيادة الفلسطينية مشروع انهاء الاحتلال على طاولة مجلس الامن، عشرات الفلسطينيين اصيبوا بالرصاص المطاطي وحالات اختناق الجمعة جراء استخدام الجيش الاسرائيلي قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين زرعوا اشتال زيتون.
وزير الشؤون الاستراتيجية الاسرائيلي يوفال شتاينتس يقول:
“الخطوة الفلسطينية هي عدائية، خطوة غير ودية الى حد كبير ضد اسرائيل، ليست خطوة الى الامام نحو السلام، بل خطوة الى الخلف نحو الحرب”.
في مدينة رام الله رحب المواطنون بالذهاب الى مجلس الامن وتقديم المشروع المطالب بإنهاء الاحتلال في نهاية الفين وسبعة عشر لقطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية. وينتظر المشروع الفلسطيني المطالب بإنهاء الاحتلال فيتو اميركي في مجلس الامن، في حين رأى بعض الفلسطينيين ان التوجه الى مجلس الامن جاء متاخرا بسنتين على الاقل.