عاجل

المدير العام لشركة سوني للإنتاج يؤكد أن الشركة "لم ترضخ" للقرصنة المعلوماتية

أكد المدير العام لشركة سونى بيكتشرز التي أنتجت فيلم المقابلة أنها لم ترضخ لأية قرصنة معلوماتية بخصوص قرارها إلغاء عرض الفيلم. الشركة كانت قد أبلغت أصحاب دور العرض الأميركية بسحب الفيلم الكوميدى الذى ي

تقرأ الآن:

المدير العام لشركة سوني للإنتاج يؤكد أن الشركة "لم ترضخ" للقرصنة المعلوماتية

حجم النص Aa Aa

المدير العام لشركة سوني للإنتاج مايكل لينتون يؤكد أن الشركة “لم ترضخ” للقرصنة المعلوماتية مشيراً إلى رغبته الدائمة في أن يشاهد الجمهور الأميركي فيلم “المقابلة”. كما تأسف لينتون على موقف الرئيس الأميركي والصحافة والجمهور من قرار الشركة بإلغاء لعرض الفيلم واعدا في الوقت نفسه بالبحث عن طرق بديلة لعرض الفيلم عبر منصات مختلفة.
“ لن نتراجع، ولن نستسلم، نعرف كيف نحمي أنفسنا، لن نتوان عن شيء. لطالما كانت لدينا رغبة في يشاهد الرأي العام الأميركي هذا الفيلم. لقد جاءت دور السينما الواحدة تلو الآخرى، وفي فترة قصيرة جدا من الزمن … وفوجئنا تماما بإعلانها عدم عرض الفيلم. وفي ذلك الوقت لم تكن لدينا خيارات أخرى سوى إلغاء عرض الفيلم في الخامس والعشرين من ديسمبر-كانون الأول“، قال ميكل لينتون الرئيس التنفيذي لشركة سوني بيكتشرز.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد أكد أنّ بلاده سوف تردّ على الهجوم الإلكتروني الكوري الشمالي على شركة سوني للأفلام متعهدا بعدم ترك فرصة لأي “ديكتاتور” أن يفرض رقابة على الولايات المتحدة، بعد أن أكد مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي أنّ بيونغ يانغ مسؤولة عن عملية القرصنة المعلوماتية الضخمة ضد الأستوديوهات السينمائية لشركة سوني في نهاية تشرين الثاني-نوفمبر.

“انترفيو” أو “المقابلة” فيلم كوميدي ساخر يدور حول خطة خيالية لإغتيال زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.