عملية قتل الشرطيين في نيويورك جاءت بدوافع انتقامية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
عملية قتل الشرطيين في نيويورك جاءت بدوافع انتقامية

<p>عملية قتل الشرطين في نيويورك جاءت انتقاماً للشاب الأسود ،الذي قتله شرطي أبيض الصيف الماضي و تمت تبرئته . هذا ما جاء في رسالة تركها منفذ العملية و يدعى إسماعيل برينسلي ، و هو أمريكي أسود يبلغ من العمر 28 سنة ، و قام بإطلاق النار بمسدس نصف آلي على شرطيين كانا في سيارتهما ، في حي بروكلين ، ثم هرب إلى محطة ميترو و أطلق النار على نفسه</p> <p>بيل دي بلازيو، عمدة مدينة نيوورك يقول:<br /> “مدينتنا في حداد، قلوبنا مثقلة، فقدنا رجلين رائعين، كرسا حياتهما لحماية كل واحد منا. توفي الموظف راموس، و الموظف ليو، في أداء واجبهما، وحماية المدينة التي يحبان.”</p> <p>الشرطيان هما وينجيان ليو ، و يبلغ من العمر 32 سنة ، أما الشرطي الثاني فيدعى رافائيل راموس و عمره 40 سنة .</p> <p>و تعتبر هذه المرة الأولى التي يقتل فيها أفراد من شرطة نيوروك منذ 2011، و هذا ما أثار غضب بعض أفراد الشرطة ضد العمدة بلازيو ، بسبب عدم دعمهم في مواجهة الغضب الشعبي.</p>