عاجل

عاجل

استنفار أمني في فرنسا عقب مهاجمة سائق لمارة هاتفا "الله أكبر"

تقرأ الآن:

استنفار أمني في فرنسا عقب مهاجمة سائق لمارة هاتفا "الله أكبر"

حجم النص Aa Aa

الشرطة الفرنسية تحقق في اعتداء تعرض له مارة في مدينة ديجون وسط فرنسا.حيثيات الإعتداء تعود إلى قيام رجل بدهس عابرين في خمسة أماكن مختلفة بالمدينة هاتفا “ الله أكبر “.

Point of view

الأجهزة الأمنية الفرنسية تتعامل بجدية كبيرة مع خطر ارتكاب إعتداءات في فرنسا بأيدي جهاديين عائدين من سوريا

الإعتداء أدى إلى إصابة أحد عشر شخصا بينهم إثنان في حالة خطيرة وفقا للسطات الفرنسية التي رجحت أن يكون سائق السيارة “مختلا عقليا” .

الإعتداء الذي شهدته مدينة ديجون يأتي عقب اعتداء آخر وقع في مدينة جوي لي تور، حيث هاجم رجل مركز شرطة مرددا هو الآخر “ الله أكبر “، ما أدى إلى مقتله على يد قوات الأمن. تحقيقات السلطات الفرنسية لم تؤكد أية صلة بين الهجومين .

الأجهزة الأمنية الفرنسية تتعامل بجدية كبيرة مع خطر ارتكاب إعتداءات في فرنسا بأيدي جهاديين عائدين من سوريا أو أفراد معزولين باتوا متطرفين. فمنذ صيف 2013، تم إحباط خمسة “مشاريع أعمال إرهابية” جهادية في فرنسا، وفقا للحكومة.