عاجل

الصلوات ترفع في باكستان ترحماً على ضحايا الهجوم الذي شنته طالبان على مدرسة في بيشاور الثلاثاء الماضي. آلاف الباكستانيين تدفقوا الأحد على مكان الحادث حيث قتل 149 شخصاً معظمهم من التلاميذ. الطائفة المسيحية في المدينة المنكوبة ألغت احتفالات عيد الميلاد حداداً على ضحايا الحادث.

من جانبها، الحكومة الباكستانية ضاعفت من الإجراءات الأمنية لمنع حدوث أي اعتداء آخر. وأعيد تفعيل حكم الإعدام بحق المحكومين بقضايا الإرهاب.

وزير الداخلية الباكستاني شودري نيسار علي خان: “على إثر الإعدامات التي تم تنفيذها والعمليات العسكرية التي قامت بها قواتنا بعد الهجوم، بدأنا نتلقى معلومات بأن المسلحين يحضرون لتنفيذ عمليات وحشية ولاإنسانية.”

ستة محكومين بقضايا إرهاب تم تنفيذ حكم الإعدام بحقهم يومي السبت والأحد. وألقي القبض على أشخاص يشتبه بتورطهم بمجزرة بيشاور، دون إعطاء أي معلومات إضافية عن هوية الموقوفين.

ضمن حملة تشديد الإجراءات في وجه الإرهاب، أعلنت الحكومة عن النية بتنفيذ عقوبات الإعدام بحق 500 محكومٍ في الأسابيع المقبلة.