عاجل

تسلمت شركة الخطوط الجوية القطرية اول طائرة ايرباص اي 350 من شركة ايرباص الاوروبية. ومعها ستصبح اول شركة طيران تتضمن هذه الطائرة المتوسطة الحجم والمخصصة للرحلات الطويلة وهي مصنعة من الياف الكربون والمنافسة لطائرة بوينغ 787 دريملاينر.

ايرباص اي 350 هذه هي واحدة من ثمانين طائرة طلبتها الخطوط القطرية من الشركة الاوروبية.

مدير عام الخطوط القطرية اكبر الباكر اعلن من مدينة تولوز الفرنسية حيث تسلم الطائرة بانها لحظة مميزة “يصل معها مشروع عمره عشر سنوات الى نهايته”.

وقررت الشركة تشغيلها على خط فرانكفورت ابتداء من منتصف الشهر المقبل، بانتظار تسليمها طائرة اخرى في شباط/فبراير المقبل.

ولمعرفة المزيد عن هذا الحدث اجرت الزميلة جوانا جيل في “يورونيوز” مدير عام شركة الخطوط الجوية القطرية علي الباكر من مدينة تولوز الفرنسية. وجرى الحوار التالي:

“يورونيوز”: هل شكل التأخير قلقاً لكم؟

الباكر: “ لم نشعر ابداً بالقلق، كنا هادئين جداً بالنسبة للوقت الذي حدد لنا لاول تسليم والايرباص وفت بوعدها في تسليمنا الطائرة في الربع الاخير من 2014”.

“يورونيوز”: قلت إن الخطوط القطرية مع رحلاتها الاقليمية والطويلة تتطلب اسطولاً يغطي النوعين مع راحة للزبون اضافة لتكنولوجيا متطورة. فكيف استحوذت ايرباص على ذلك؟

الباكر: “خطوطنا الجوية كانت اول من تقدمت بهذه الطلبية قبل سبع سنوات وهي تتضمن ثمانين طائرة. انه البرنامج الذي اطلقته الخطوط الجوية القطرية”.

“يورنيوز”: بما تتفوق ايرباص عن بوينغ؟

الباكر: “يجب ان نأخذ بعين الاعتبار ان هذه الطائرة تم بناؤها بعد اطلاق بوينغ 787 وكان شركة ايرباص تتطلع لبناء طائرة تكون متفوقة تكنولوجياً عن الـ787”.

“يورونيوز”: كيف تستجيب هذه الطائرة لاحتياجات الزبائن؟

الباكر: “الزبون يحتاج لمقعد جميل ولوجبة طعام والوصول من النقطة الف الى النقطة باء في الوقت المحدد. الزبائن لا يتدخلون في التفاصيل لكن ما هو هام بالنسبة اليهم في الخطوط القطرية هو الحصول على منتج افضل مما تقدمه الشركات المنافسة”.

“يورونيوز”: وهل هذا هو تفوق على البوينغ؟

الباكر: “هذا التسلم يأتي بعد اربع سنوات من تسليم اول طائرة 787 فهذا يعني انهم يحصلون على احدث التكنولوجيات خلال السنوات الاربع في هذه الطائرة”.

“يورونيوز”: تدعي إيرباص أن الطائرة تقتصد خمساً وعشرين في المئة من الوقود، فهل هذا ما يجعل من شرائها عملية فعالة؟”

الباكر: “بالتأكيد، يجب الاخذ بعين الاعتبار ان الوقود هو عامل التكلفة الباهظة لتشغيل اي خط جوي، فكلما جرى الاقتصاد في استهلاك الوقود تصبح الطائرة افضل للشركة ولربحيتها”.

“يورونيوز”: في الآونة الاخيرة اشارت التوقعات الى ان شركات الطيران سيزيد ربحها بسبب انخفاض اسعار النفط. فكيف سيؤثر ذلك على شركتكم؟

الباكر: “ككل شركات الطيران سيزداد ربحنا اكثر مما قمنا به في الماضي مع انخفاض اسعار الوقود”.

“يورونيوز”: سيد الباكر شكراً لانضمامك الينا.

ALL VIEWS

نقرة للبحث