عاجل

عاجل

مظاهرة معادية للإسلام في دريدسن بألمانيا

تقرأ الآن:

مظاهرة معادية للإسلام في دريدسن بألمانيا

مظاهرة معادية للإسلام في دريدسن بألمانيا
حجم النص Aa Aa

مظاهرة معادية للإسلام نظمت في دريسدن بألمانيا شارك فيها أكثر من 17.500 شخص للمرة الثانية ، و كانو يرددون أغاني أعياد الميلاد .
و تقف وراء هذه التظاهرة منظمة متطرفة تدعى الوطنيون الأوروبيون ضد أسلمة الغرب و المسماة “ بيغيدا”.

لوتز باشمان ، زعيم منظمة بيغيدا يقول:
“ألمانيا ليست بلداً للهجرة . الإندماج لا يعني العيش جنباً إلى جنب، و إنما العيش معاً على أسس مزايانا المسيحية اليهودية لدستورنا الألماني و ثقافتنا ذات الجذور المسيحية اليهودية ، التي حددتها المسيحية و الانسانية و الوضوح.”

من جهة أخرى نزل أكثر من20.000 شخص معارض للعنصرية إلى الشارع للتعبير عن رفضهم للتظاهرة ، كما نددت عدة جهات رسمية و دينية و ثقافية بالدعوة إلى الحقد و العنصرية.

توني آدم معارض للتظاهرة يقول:
“ أعتقد أنه من المحزن أن يحدث هذا مرة أخرى في دريسدن “.

دوروتيا ستيتر تقول :
“ هذا أمر محزن حقاً، فألمانيا قامت بأشياء فضيعة في الماضي، أظن أن هذا فضيع.”

يذكر أن منظمة بيغيدا ، تأسست في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي ، و تضم في صفوفها نازيون جدد و عناصر من الحزب اليميني “ البديل لألمانيا” المتطرف المناهض لليورو.