عاجل

انفاق المستهلكين في الولايات المتحدة دفع باقتصاد بلادهم للنمو بخطى متسارعة. فوصل الى 5% في الربع الثالث من هذا العام. انها المرة الاولى منذ 2003.

مفاجأة فاقت التوقعات السابقة لوزارة التجارة. وجعلت من بلاد العام سام بعيدة عن التباطوء الاقتصادي الذي تمر به اوروبا والصين واليابان.

ويرى ميكائيل غابين، رئيس القسم الاقتصادي في مصرف باركليز: “ثلثا الاقتصاد متصل بالاستهلاك. واظهر التاريخ ان الاستثمار في الاعمال يؤخر نمو الاستهلاك. فان بذأ الاقتصاد باكمله بالتسارع عام الفين وخمسة عشر قد يكون الى حد ما مناخاً قوياً للاعمال”.

انخفاض اسعار الوقود وتحسن صورة اسواق العمل ساهما بشكل اساسي في زخم الاقتصاد والذي قد يدفع بالاحتياطي الاتحادي للبدء برفع اسعار الفائدة مع حلول منتصف عام 2015.