عاجل

فيروس إيبولا يجعل العيد حزينا في سيراليون

غناء ورقص للاحتفال بعيد الميلاد في مركز لمعاجلة الأطفال المصابين بفيروس إيبولا في كنيما بسيراليون. الممرضات يحاولن إضفاء جو احتفالي يغمره الفرح

تقرأ الآن:

فيروس إيبولا يجعل العيد حزينا في سيراليون

حجم النص Aa Aa

غناء ورقص للاحتفال بعيد الميلاد في مركز لمعاجلة الأطفال المصابين بفيروس إيبولا في كنيما بسيراليون.

allviews Created with Sketch. Point of view

"سيراليون تعد من بين البلدان الأكثر تضررا من الوباء فعدد القتلى تجاوز السبعة الآلاف وفقا لمنظمة الصحة العالمية"

الممرضات يحاولن إضفاء جو احتفالي يغمره الفرح لمساعدة الأطفال المصابين على استعادة بسمتهم ولو لحظات.
سيراليون التي شددت إجراءاتها لمكافحة الوباء، بدأت في استخدام وسائل تعقيم متطورة لفعالية أكبر في القضاء على البقايا الطبية الحاملة للفيروس.
سيراليون تعد من بين البلدان الأكثر تضررا من الوباء فعدد القتلى تجاوز السبعة الآلاف وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

تقول مواطنة:

“لقد خططت للسفر إلى قريتي لأنني تعودت على قضاء العطلة هناك، لكن انتشار فيروس إيبولا حال دون سفري إلى أي مكان “.

صاحب محل يقول:

“منذ تفشي فيروس إيبولا، لا تجارة ولا شيء ، سفري الأخير كان منذ حوالي عام تقريبا، تذاكر السفر مرتفعة وسعر الصرف أيضا، لا تجارة ولا أحد يأتي من المناطق الأخرى للشراء، نحن جالسون فقط”.

وعلى الرغم من مظاهر الإحتفال في الأسواق إلا أن إيبولا جعل العيد حزينا بالنسبة للكثير من مواطني سيراليون.