عاجل

الأزمة أوكرانية في صُلب أمنيات بوتين وميركل للعام الجديد

في أمنيات نهاية العام أشاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالمشاعر الوطنية المتضامنة مع شعب القرم الذي انضم مؤخراً إلى روسيا في شهر آذار مارس على إثر الأزمة الأوكرانية. أما في أوربا، المستشارة الألمانية

تقرأ الآن:

الأزمة أوكرانية في صُلب أمنيات بوتين وميركل للعام الجديد

حجم النص Aa Aa

توجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأمنيات نهاية العام إلى شعبه. رغم الاقتصاد المتراجع والعلاقات المتوترة مع الغرب إثر الأزمة الأوكرانية لكن شعبية بوتين لم تشهد إلا ارتفاعاً في الفترة الأخيرة في روسيا. الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: “حب الوطن واحد من أكثر المشاعر قوة وقدرة على التحفيز. لقد تجلى في الدعم الأخوي لشعب القرم وسيفاستوبول. كان ذلك عندما قرروا بحزم العودة إلى أرض الوطن. هذا الحدث سيبقى أبداً حقبة مهمة في التاريخ الوطني”.

سيدة ألمانيا الأولى أنغيلا ميركل وجهت أيضاً كلمة لشعبها. المستشارة الألمانية شجبت المظاهرات الأخيرة المعادية للمهاجرين في بلدها، وتطرقت للحدث الأوكراني مُدينةً الأفعال الروسية على الساحة الأوكرانية. المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل: “ما من شك بأننا نريد الأمن في أوربا مع روسيا، وليس ضد روسيا. في نفس الوقت، ما من شك بأننا في أوروبا لايمكن أن نقبل و لن نقبل بما يدعى منطق القوة، الذي ينتهك القانون الدولي”.

الأزمة الأوكرانية كانت أبرز أحداث ألفين وأربعة عشر. العام انتهى لكن لم يحرز أي تقدم يذكر على صعيد تقريب وجهات النظر بين روسيا والدول الغربية.