عاجل

تقرأ الآن:

اليونانيون يراهنون على يانصيب العام الجديد للهروب من الأزمة


اليونان

اليونانيون يراهنون على يانصيب العام الجديد للهروب من الأزمة

يانصيب العام الجديد هو تقليد في اليونان. ومع الأزمة المالية والاقتصادية التي تعيشها البلاد، زاد اقبال اليونانيين على شراء تذاكير اليانصيب أملا في حل مشاكلهم وتجاوز متاعبهم المالية.

تذاكير يانصيب العام الجديد تباع في المحلات كما في الميادين العامة ليلة رأس السنة الميلادية، حيث تجري عملية القرعة عبر شاشات التلفزيون دقائق قبل منتصف الليل.

ويراهن الكثير من اليونانيين على اليانصيب لمساعدتهم على الهرب من الأزمة المالية وسداد ديونهم المتراكمة.

هذا الرجل واحد ممن اشتروا هذه التذاكر يقول: “ لقد حصلنا على تذكرة اليانصيب لأن للأسف هنا في اليونان أصبحت آملنا الأخير. عادة ما نؤمن بالعمل الجاد وليس في الحظ، ولكن للأسف الآن لقد انتهى الاعتقاد في الحظ كذلك”.

ثمن التذكرة الواحدة خمسة يورو، وعلى المشتري أن يقتني خمس تذاكر لمضاعفة حظوظه للفوز بمبلغ قدره أربعة ملايين يورو.

هذه السيدة واحدة من بائعي تذاكير اليانصيب تقول: “ الناس يأتون لشراء تذاكير اليانصيب آملا في الفوز، لأن تذكرة اليانصيب التقليدي تأتي مرة في السنة. الناس تراهن على الحظ، ولهذا يقبلون عليها. في أيامنا هذه الناس تراهن أكثر على اليانصيب من أجل الهروب من الأزمة”.

ومع حلول كل سنة جديدة تكثر الأماني والتمنيات قد تتحقق بعض منها وقد يخيب آمالنا في الكثير منها.