عاجل

الشرطة اليونانية تلقي القبض على كريستودولوس خيروس العضو في منظمة السابع عشر من نوفمبر الماركسية المتطرفة في بلدة انافيسوس الساحلية القريبة من العاصمة اثينا. خيروس الذي هرب قبل نحو عام بعد حصوله على تصريح خروج مؤقت من السجن حاول التخفي من خلال تبديل هيئته.

ديمترس تساكناكيس قائد في الشرطة اليونانية:
“لقد بدل هيئته، فقط اطال شعره واطلق لحيته وارتدى نظارات كما كان يحمل مسدسا عمد على محو نوعه ورقمه التسلسلي كان يوجد في خزانته 13 طلقة فضلا عن طلقة في ساقية المسدس. هو لم يقاوم الشرطة اثناء اعتقاله.”

وظهر خيروس الذي كان يقضي عدة عقوبات بالسجن مدى الحياة بسبب دوره في المنظمة المتطرفة في شريط مصور بعد هروبه يتوعد فيه بشن المزيد من الهجمات الارهابية ثأرا لمعاناة اليونانيين جراء برامج الانقاذ الدولي.

مراسلة قناة يورونيوز في اليونان فاي دولغكيري:
“كان خيروس يركب دراجة نارية ويحمل مسدسا اثناء اعتقاله. وحدة مكافحة الارهاب راقبت المنطقة التي يقطن فيها على مدار ثلاثة أشهر. خيروس موجود الان في وحدة مكافحة الارهاب حيث يخضع للاستجواب.”

دعوات إلى الافراج عن الأصول المالية لمستشفى بانزي الذي يعتني منذ نحو خمسة عشر عاما بالنساء ضحايا الاغتصاب في هذه المنطقة المضطربة في جنوب كيفو والتي تشهد أعمال عنف منذ عشرين عاما. طبيب التوليد وأمراض النساء دوني ماكويغي الحائز على جائزة ساخاروف لعمله على مساعدة آلاف النساء ضحايا الاغتصاب الجماعي احتج وبشدة على حجز أرصدة المستشفى الذي يديره ويعمل فيه حوالي خمسمائة موظف بقرار من سلطات بوكافو في شرق البلاد.

الكونغو

دعوات إلى الافراج عن الأصول المالية لمستشفى بانزي الذي يعتني منذ نحو خمسة عشر عاما بالنساء ضحايا الاغتصاب في هذه المنطقة المضطربة في جنوب كيفو والتي تشهد أعمال عنف منذ عشرين عاما. طبيب التوليد وأمراض النساء دوني ماكويغي الحائز على جائزة ساخاروف لعمله على مساعدة آلاف النساء ضحايا الاغتصاب الجماعي احتج وبشدة على حجز أرصدة المستشفى الذي يديره ويعمل فيه حوالي خمسمائة موظف بقرار من سلطات بوكافو في شرق البلاد.