عاجل

تقرأ الآن:

قصر بيكينغهام ينفي مجددا إقامة الأمير أندرو علاقة جنسية مع قاصر


المملكة المتحدة

قصر بيكينغهام ينفي مجددا إقامة الأمير أندرو علاقة جنسية مع قاصر

بعض الصحف البريطانية نشرت صورة قديمة للأمير أندرو الابن الثاني للملكة اليزابيث، وهو يمسك بخصر فتاة قاصر، قالت عنه إنها أجبرت على ممارسة الجنس معه

ومرة أخرى نفى قصر بيكينغهام بشدة أن يكون الأمير أندرو أقام علاقة جنسية مع الفتاة التي تحمل اسما مستعارا، إثر ادعات تقدمت بها المرأة لدى محكمة أمريكية في فلولايدا، حيث أوضحت أنها أجبرت لدى رجل الأعمال الثري الأمريكي جيفري ابشتين على ممارسة الجنس، (إلى جانب أخريات) مع الأمير أندرو، وكذلك مع شخصيات أخرى، خلال الفترة الممتدة بين تسعة وتسعين وألفين واثنين، وذلك أثناء سهرات مجون نظمت في نيويورك ولندن وفي إحدى الجزر الخاصة في الكراييب، ولم يكن عمرها يتجاوز سبعة عشر عاما أنذاك

وكان ابشتين الذي اتهم في عديد القضايا المرتبطة بانتهاكات جنسية بحق أطفال بداية سنة ألفين، نجح في الافلات من إدانات بفضل التسويات المالية التي قدمها، غير أنه سجن مدة سنة ونصف إثر إقراره طلب خدمات من عاهرات، وفي هذا الإطار جاء تقديم الدعوى القضائية التي تقدمت بها المرأة وأثارت فيها اسم الأمير، وهي القضية التي تتهم فيها النيابة العامة الأمريكية بعقد صفقة مع ابشتين، دون مشاورة مع الضحايات أولا

وليست هذه هي المرة الأولى التي تلطخ فيها صورة الأمير أندرو على خلفية فضائح جنسية، فقداضطر إلى أن يستقيل من منصبه كممثل الحكومة البريطانية الخاص للتجارة الدولية بسبب علاقته مع ابشتين عام ألفين وأحد عشر