عاجل

احياء القاهرة القديمة تتزين للاحتفال بالمولد النبوي الذي يوافق الثاني عشر من ربيع اول حسب التقويم الهجري من كل عام. المصريون يجدون في المولد فرصة لتزاور الاهل والاقارب وتوزيع الاطعمة على الفقراء والمحتاجين، فيما يبحث الصغار عن الحلوى والالعاب.

مواطن مصري:
“نتصل باحبائنا واقاربنا وتجتمع الاسر والعائلات في ذكرى حضرة النبي.”

“مواطن مصري:
نحن سعداء بمولد حضرة النبي. مصر ليست الوحيدة التي تحتفل بالمولد بل العالم اجمع. لقد ولدنا من جديد. كل شيء عن حضرة النبي يجعلنا نولد من جديد.”

النساء لا يغبن عن الاحتفالات التي تقام عادة في سرادقات أعدت خصيصا لتلك المناسبة، بينما تنبعث من المساجد صيحات التهليل والتكبير على الطرق الصوفية والتي تعد تقليد مصريا مميزا للاحتفال بالمولد.

مرسل قناة يورونيوز في القاهرة محمد شيخ ابراهيم:
“رسالة المحتفلين هذا العام، هي نبذ العنف والارهاب الذي يمارس باسم الاسلام، مؤكدين على قيم المحبة والتسامح التي دعا إليها النبي محمد.”