عاجل

تقرأ الآن:

بيروت تفرض التأشيرة على السوريين القادمين إلى أراضيها ابتداء من اليوم الاثنين


لبنان

بيروت تفرض التأشيرة على السوريين القادمين إلى أراضيها ابتداء من اليوم الاثنين

لأول مرة في تاريخ العلاقات اللبنانية السورية، بيروت تفرض ابتداء من اليوم الاثنين التأشيرة على السوريين الراغبين في دخول لبنان أو عبور أراضيه بغرض “تنظيم” حركة تنقلهم حسب التبريرات الرسمية لهذا القرار.

لاجئ سوري يقول:

“أنا لاجئ ومعي إثبات أنني لاجئ. عندي ابني في سنّ التجنيد في الجيش وهو عالق في سوريا. اريد أن أسوّي له أوراقه ليلتحق بي لأنني أبوه. لكن لو خرجتُ، هل سأتمكن من العودة أم لا؟”.

وتضيف هذه اللاجئة محتارة، لكن بتفاؤلن حيث تقول:

“أنا لم أفهم جيدا مسألة التأشيرة. قيل لي خُذي تأشيرة لمدة ثلاثة أشهر، أعتقد أن ذلك سيكون جيدا ولن تكون هناك عرقلة. لا نريد أكثر من أن تنتهي المشاكل بين الغوطة الشرقية والغوطة الغربية، لأننا نريد أن نعود إلى بيوتنا”.

التأشيرة التي تفرضها السلطات اللبنانية على السوريين لا تُطلب في السفارة الللبنانية في دمشق بل تُمنح أو تُرفض مباشَرةً على المعابر الحدودية.
الأمم المتحدة تقول إن لبنان استقبل على أراضيه حتى الآن مليونا ومائة وخمسين ألف لاجئ سوري مُسجَّل على القوائم الرسمية، مما يرفع بنسبة خمسة وعشرين بالمائة عدد سكان هذا البلد.