عاجل

تقرأ الآن:

الرئيس أوباما و نظيره المكسيكي بينا نييتو يتباحثان بشأن العلاقات بين البلدين


المكسيك

الرئيس أوباما و نظيره المكسيكي بينا نييتو يتباحثان بشأن العلاقات بين البلدين

موضوع الهجرة و تسوية وضعية المهاجرين غير الشرعيين في الولايات المتحدة ،و كذا مراقبة الحدود بين الولايات المتحدة و المكسيك ، كانت في صلب المباحثات التي جرت في البيت الأبيض بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما، و الرئيس المكسيكي أونريك بينا نييتو.
كما تطرقت المحادثات للمصير المأساوي الذي لحق بطلبة مكسكيين مختطفين في إغوالا جنوب المكسيك ، و التي أثارت ضجة كبيرة لدى الرأي العام المكسيكي ، منظمة “هيومن رايتس ووتش” راسلت أوباما كي يشجع نظيره المكسيكي لأخذ الأمر بجدية.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يقول:
“بطبيعة الحال ، تابعنا هنا في الولايات المتحدة بعض الأحداث الأليمة التي ألمت بالطلبة الذين فقدت أرواحهم، و الرئيس بينا نييتو، شرح لي برنامج الإصلاحات الذي تقدم به بهذا الشأن.”

من جهة أخرى قامت السلطات المكسيكية بنقل زوجة رئيس البلدية ،المتهمة بالضلوع بقتل الطلبة إلى سجن بحراسة مشددة، بعدما أصدر قاض قراراً بتوقيفها. و أكدت السلطات أن رئيس البلدية جوزي لويس أباركا، و زوجته يحتمل أن يكونا العقل المدبر للعملية.
و كان الطلبة قد فقدوا في 26 سبتمبر/ أيلول الماضي بعد مواجهات مع الشرطة المحلية، في أغولا في ولاية غيريرو الواقعة في الجنوب الغربي من المكسيك.