عاجل

تقرأ الآن:

احتيال فني، محوره "عيون كبيرة"


سينما

احتيال فني، محوره "عيون كبيرة"

المخرج الأمريكي تيم بيرتون يعود بفيلم جديد يحمل عنوان “عيون كبيرة”.
الفيلم مستوحى من قصة حقيقية بطلها الرسام والتر كين، الذي عرف نجاحا كبيرا في خمسينات القرن الماضي بفضل مجموعة من اللوحات الغامضة التي اطلق عليها “عيون كبيرة”
لكن العام يكتشف فيما بعد أن زوجته مارغريت كين هي من رسمتها فتنال شهرة العالمية ويخبو نجم والتر كين.
الفيلم قدم مؤخرا عرضه العالمي الأول في مدينة نيويورك

يقول المخرج تيم بيرتون:“إنه مثل فيلم رعب غريب هناك قصة حب وكوميديا وعلاقة زوجية. شعرت أنه يمكنني الربط بين كل هذه الأشياء.”

النجم النمساوي كريستوف والتزهو من تقمص شخصية والتر كين، لكنه لم يكن مطلعا على عملية الإحتيال الفني التي قام بها هذا الفنان.

يقول كريستوف والتز بهذا الخصوص:“لم أكن أعرف شيئا عن القصة أو عن اللوحات، كنت أعرف هذه الصور من خلال البطاقات البريدية وأتذكر الحيرة التي تنتابني وأنا أشاهدها، لأنها غريبة نوعا ما، ليس في مستوى العيون الكبيرة فحسب، ولكن أيضا لكبر حجم الرؤوس مقارنة بالأجسام إضافة إلى خلفيات اللوحات الغامضة.”

الممثلة إيمي آدامز تألقت بدورها في تقمص شخصية الرسامة مارغريت كين، مبدعة لوحات العيون الكبيرة، والتي تعرفت إليها عن قرب.

تقول إيمي ادامز:“إنها انسانة هادئة جدا، خلال لقائي بها حصلت على إجابات لأسئلتي العديدة، أتمنى حقا أن أكون قد نجحت حقا في تقديم شخصيتها بطريقة محترمة ودقيقة.” فيلم “عيون كبيرة” عرض في قاعات السينما الأمريكية بالتزامن مع الإحتفال بأعياد الميلاد المجيد، وبدأ عروضه الأوروبية في بداية الشهر الحالي.

اختيار المحرر

المقال المقبل
ليام نيسون يتألق من جديد في" تايكن3"

سينما

ليام نيسون يتألق من جديد في" تايكن3"