عاجل

تقرأ الآن:

شعور بالارتياح لانتهاء ملاحقة منفذي هجمات في فرنسا


فرنسا

شعور بالارتياح لانتهاء ملاحقة منفذي هجمات في فرنسا

بمجرد سماع الاخبار بأن عملية خطف الرهائن الموجودين قرب منشأة للطباعة في دامارتان أون غويل قد انتهت، حتى تنفس أهالي المنطقة الفرنسية الصعداء، بعد أن نفذت قوات الأمن الهجوم لانهاء عمليتي احتجاز الرهائن فقتل الشقيقان شريف وسعيد كواشي الذان شنا الهجوم على مقر شارلي هيبدو، وأمادي كوليبالي المهاجم الثالث الذي تحصن في متجر يهودي حيث قتل خمسة أشخاص

وتقول صاحبة محل تجاري تعرف رجلا اختبأ في أحد المكاتب التي لجأ إليها الأخوان كواشي: عندما سمعت أن مسألة خطف الرهائن انتهت شعرت بالارتياح، والآن نحن فرحون ومسرورون. أرسلنا له رسالة نصية ولزوجته وطلبنا منه أن يخبرنا متى استطاع بأن كل شيء على ما يرام

ويقول المستشار العام لسان اي مارن برنار كوناي: أعبر مرة أخرى عن ارتياحنا وارتياح الأهالي، لأن هذا حدث في منطقة ذات كثافة سكانية، يوجد فيها أطفال وطلبة مدارس عليا وموظفون. الشركة التي لجأ إليها الرجلان نعرفها جيدا، ونعرف رؤساءها ونحن نشعر حقيقة بالارتياح أن انتهى الأمر على هذا الحال

وبلغت الحصيلة النهائية لثلاثة أيام من الهجمات سبعة عشر قتيلا وعشرين جريحا

ويقول أولاف برونز موفد يورونيوز في دامارتان: بانتهاء الملاحقة في دامارتان، ينتهي فصل ترك جروح بلد تدمي، تحتاج معه فرنسا إلى أن تتعافى بهدوء