عاجل

سكان "بورتْ دو فانسان" الباريسية يعودون إلى بيوتهم بعد انتهاء العملية الأمنية

بعد يوم صعب، السكان القاطنون في محيط المحل الذي تحصن فيها آميدي كوليبالي في ضاحية بورتْ دُو فَانْسَانْ في العاصمة الفرنسية باريس يعودون إلى بيوتهم بعد انتهاء العملية الأمنية.

تقرأ الآن:

سكان "بورتْ دو فانسان" الباريسية يعودون إلى بيوتهم بعد انتهاء العملية الأمنية

حجم النص Aa Aa

بعد يوم صعب، السكان القاطنون في محيط المحل الذي تحصن فيه آميدي كوليبالي في ضاحية بورتْ دُو فَانْسَانْ في العاصمة الفرنسية باريس يعودون إلى بيوتهم بعد انتهاء العملية الأمنية التي قُتِل خلالها كوليبالي ثالث العناصر المسلَّحة المشتبَه فيهم تنفيذ الاعتداء على مقر صحيفة “شارلي إيبدو”.

كاساندرا التي تابعتْ بعض ما جرى تقول:

“لقد ذهبتْ الأمور بعيدا جدا، واليوم لا يجب أن نترك الرعب ينال منا، وبشكل خاص يجب ألا نتخلى عن التسامح، وألا نخاف..ولو أن ذلك صعبٌ”.

روجْيِيه آنجيلوفيتشي من اليهود الناجين من أحداث الحرب العالمية الثانية يسكن قبالة محل المواد الغذائية “كاشير“، أيْ الحلال في الديانة اليهودية، المقابل لبيته حيث تابع عملية الاحتجاز وتدخل قوات الامن طيلة النهار. روجْيِيه قال:

“لماذا أشخاص عاشوا في فرنسا طيلة حياتهم وطيلة طفولتهم، لماذا هؤلاء يُكِنُّون كلَّ هذا الحقد لفرنسا والفرنسيين”.

مراسل يورونيوز من عين المكان جيمس فرِيْني قال معلقا:

“في هذا الظرف الذي يجري فيه الحديث عن التصدع بين الجاليات التي تعيش في فرنسا، السكان هنا يقولون إنهم سيبقون موَحَّدين في وجه الإرهاب”.