عاجل

بالقرب من متجر الأطعمة في فانسين شرقي باريس حيث قتل مسلح رهائن من يهود فرنسا تجمع آلاف الفرنسيين من الطائفة اليهودية وقد انضم إليهم عدد من الطائفة المسلمة ومسؤولون في الحكومة الفرنسية لإشعال الشموع ترحما على أرواح الضحايا

ويقول رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس: لا خوف أن نكون صحافيين أو شرطيين أو يهود، لا خوف أن نكون مواطنين، كلنا مواطنون وكلنا شارلي

وجاء تصريح فالس بعيد تصريح من نظيره الاسرائيلي بنيامين نتانياهو دعا فيه يهود فرنسا إلى الذهاب إلى اسرائيل

ويقول شاب من الطائفة اليهودية: أشعر شخصيا أنني في خطر أحيانا، ولست مطمئنا، أخاف من وضع القبعة وأخاف من أن أظهر ديانتي

وتقول مرأة من الطائفة اليهودية: بالأمس كنت في المدرسة التي خلفنا مع مائتي طفل، مدرسة يهودية، كانوا سيموتون من الخوف، والآن يمكن القول أننا تجاوزنا الوضعية تلك، وفي كل حال سنتجاوزها دائما

ويأتي التجمع عشية مسيرة يتوقع أن تكون حاشدة ستنظم اليوم تحت شعار مسيرة الجمهورية، وقد سبقتها بيوم مسيرات في أنحاء متفرقة من البلاد، شارك فيها حوالي سبعمائة ألف متظاهر