عاجل

تقرأ الآن:

التزلج الألبي: تألق غروس لأول مرة في كأس العالم


gravity

التزلج الألبي: تألق غروس لأول مرة في كأس العالم

فينسنت مينار:” مرحبا بكم في غرافيتي، مجلتنا الأسبوعية الخاصة بالتزلج الألبي، سباق التعرج بأدلبودن حصّص لنا مفاجأة هذا الأحد بالفوز الأول في كأس العالم لستيفانو غروس، الإيطالي تقدم فريتز دوبفر ومارسيل هيرشر، لكن كما سترون الأمر حسم في شيء قليل فقط”.

الإيطالي ستيفانو غروس ينتزع الفوز في السباق المتعرج الذي احتضنه الأحد منتجع أدلبودن السويسري.

غروس يوقع بذلك فوزه الشخصي الأول في تاريخ كأس العالم للتزلج الألبي بأفضل توقيت زمني في جولتي التزلج قدّر بدقيقة وست وخمسين ثانية وسبعين جزءا مئويا. بعد الجولة الأولى من التزلج احتل غروس المركز الخامس لكنّه قدّم عرضا مميزا في الثانية مكّنه من انتزاع الفوز عن جدارة واستحقاق.

الألماني فريتز دوبفر احتل المرتبة الثانية متأخرا عن توقيت غروس بفارق جزئين مئويين فقط.خيبة أمل كبيرة لدوبفر خاصة وأنّه كان الأفضل في الجولة الأولى من التزلج بست وخمسين ثانية وواحد وعشرين جزءا مئويا.

النمساوي مارسيل هيرشر احتل المركز الثالث متأخراعن توقيت غروس بفارق ثلاثة أجزاء مئوية. مرتبة تمكن هيرشر من الإستحواذ على صدارة الترتيب العام المؤقت لاختصاص المتعرج بفارق ست وخمسين نقطة عن الألماني فيليكس نورويتر الذي أقصي في الجولة الأولى من التزلج بعد خروجه من المسار.

كما تمكّن هيرشر من تعميق الفارق في صدارة الترتيب العام المؤقت لكأس العالم عن النرويجي كيتيل يانسرود إلى مائتين واثنتي عشرة نقطة وذلك بعد إجراء ستة عشر سباقا.

فينسنت مينار: “في الأيام المقبلة مارسيل هيرشر وزملائه سيبقون في سويسرا قرب أدبلبودن تحديدا بفانجن، برنامج الجولة يضم المزدوج، المتعرج والهبوط بمسار لوبيرهورن الذي ترك ذكريات لم ينساها البطل الأولمبي السابق فرانك بيكار”

فرانك بيكار، يقول:“إنّه مسار أحبه أكثر من غيره لأنّه بقي على نفس الشكل منذ عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي، إنّه مسار لم يطرئ عليه أي تغيير ليعبر الزمن: الجسر والنفق والممرات الأخرى، كل هذه الأمور لم تتغير منذ عهد المتزلجين الأوائل، عموما التزلج فيه يتطلب ما بين دقيقتين وخمس عشرة ثانية ودقيقتين وثلاثين ثانية، بين الدقيقة الأولى والثانية يبدء الإحساس بنوع من التعب، تخيلوا كيف تكون حالة المتزلج عند الوصول بعد دقيقتين ونصف الدقيقة، الأمر مرهق بدرجة عالية، إنّه مسار يمتلك مختلف الأضواء الممكنة، التزلج يجبرنا على اللف حول الجيل بحيث أنّنا أحيانا في الجانب الشمالي وفي الأحيان الأخرى في الجانب الجنوبي ثم بعد ذلك تزداد السرعة، كما هناك فترات للتخفيضا منها، المسار يحتوي على أجزاء واسعة تسهل مهام المتزلج وفي الأجزاء الضيقة يتوجب المرور في ثلاثين سنتمترا فقط”.

فينسنت مينار::” نعود بكم إلى الثاني مارس/آذار 2013 في منطقة بافاريا حيث تمكنت تينا مازي من تحطيم الرقم القياسي للعملاق هيرمان ماير الذي سجّل في سنة ألفين ألفي نقطة في كأس العالم، السلوفينية تجاوزت هذا الرصيد الرمزي بفوزها في سباق الهبوط بمنتجع غارميش بارتنكيرشن في ظل غياب منافستها الكبيرة ليندسي فون بسبب إصابة في الركبة، تينا مازي التي لم تقتنع بهذا الإنجاز واصلت تألقها في بقية الموسم لتكمله بالتفوق في الإختصاصات الخمسة بحيث صعدت على منصة التتويج في أربع وعشرين مرة محققة رصيد ألفين وأربعمائة وأربع عشرة نقطة، محطمة كل الأرقام القياسية”.

فينسنت مينار:” موعدي بكم الأحد المقبل في عدد جديد من غرافيتي، نفترق بهذه الصور الأكثر إثارة نهاية هذا الأسبوع في ركن: إنّه وقت الثلج”.