عاجل

قال الناطق بلسان الحكومة الكاميرونية عيسى تشيروما بكاري إن ما لا يقل عن 143 مقاتلا من جماعة بوكو حرام قتلوا خلال هجوم على معسكر للجيش قرب بلدة كولوفاتا. بكاري اكد ان هذه تعد اكبر خسارة في الارواح تتكبدها الجماعة الاسلامية النيجيرية المتشددة في الكاميرون.

مسؤول أممى اشار إلى ان الهجمات التي شنتها “بوكو حرام” على بلدة باغا النيجرية الواقعة على ضفاف بحيرة تشاد شمال ولاية بورنو قد تكون تسببت في مقتل وتشريد عشرات الالاف من السكان.

جينس لاركي منسق الشؤون الانسانية في الامم المتحدة:
“إن الهجمات على بلدة باغا بولاية بورنو في الثالث والسابع من الشهر الجاري تسببت في تشريد 150 الف شخص حسبما ذكرت وكالة ادارة الطوارئ في ولاية بورنو، وذلك بسبب عدم تمكنا في الوقت الحالي من الوصول إلى مصدر مستقل بالمنطقة. وبالتالي فهذه الارقام يتم التحقق منها من قبل الامم المتحدة.”

وفي وقت سابق، هدد شخص قال إنه زعيم “بوكو حرام” بتصعيد العنف ضد الكاميرون ما لم تلغ دستورها وتتبن الشريعة الاسلامية. وتعتبر الجماعة المتشددة التي قتلت الالاف منذ بدء تمردها قبل خمس سنوات أخطر تهديد امني تواجهه نيجريا اكبر منتج للنفط في افريقيا.