عاجل

وكالة رويترز للأنباء تبث شريط فيديو يظهر الهجوم الذي شنه مسلحان على جريدة شارلي إيبدو الساخرة الأسبوع الماضي. الشريط الذي صوّر من زاوية أخرى غير التي تمّ من خلالها بث عدة مشاهد، تظهر أحد الأخوين كواشي وهو يردّد ثلاث مرات “لقد انتقمنا للنبي محمد”. وتغادر السيارة التي يمتطيها الأخوان لتواجه سيارة تابعة للشرطة. الأخوان كواشي سرعان ما يخرجان من السيارة ويطلقان النار على سيارة الشرطة التي تضطر إلى التراجع. الشريط ينتهي بمغادرة سيارة الأخوين نهاية الشارع.
منفذا الهجوم وعلى ما يبدو، أطلقا النار في لاحق على الشرطي أحمد مرابط على مسافة قريبة من مكان المطاردة عندما كان يقوم بدورية في شارع ريشار لونوار في الدائرة الحادية عشرة من العاصمة باريس.