عاجل

أسعار الذهب الأسود تراجعت ستين في المئة من أعلى مستوياتها في حزيران/يونيو ألفين وأربعة عشر، مدفوعة بفائض الإنتاج، والطلب الأضعف من المتوقع في أوروبا وآسيا.

منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك، تقدم خصومات للعملاء، بدلا من خفض الانتاج، في محاولة لتحقيق التوازن، وذوداً عن حصتها في السوق.

أولي هانسن، كبير المحللين في بنك ساكسو يرى أن السوق يشهد نوعاً من الذعر، والزخم هو حقا سلبي للغاية.

البنوك خفضت توقعاتها أسعار النفط، مثل غولدمان ساكس الذي راجع سعر خام برنت في عام ألفين وخمسة عشر إلى خمسين دولاراً وأربعين سنتاً من ثلاثة وثمانين دولاراً وسبعة وخمسين سنتاً للبرميل.
على العكس من ذلك، وزير النفط في الإمارات العربية المتحدة، سهيل بن محمد المزروعي قال الثلاثاء إن قرار أوبك في نوفمبر/تشرين الثاني بعدم خفض الإنتاج، كان صائباً.