عاجل

تباين ردود الافعال العالمية بعد صدور عدد "شارلي ايبدو" الجديد

تفاوتت ردود الافعال العالمية بشان نشر الاصدار الاخير من صحيفة “شارلي ايبدو” الفرنسية رسما جديدا للنبي محمد. ففي حين عبرت اغلب الدول الاوروبية عن

تقرأ الآن:

تباين ردود الافعال العالمية بعد صدور عدد "شارلي ايبدو" الجديد

حجم النص Aa Aa

تفاوتت ردود الافعال العالمية بشان نشر الاصدار الاخير من صحيفة “شارلي ايبدو” الفرنسية رسما جديدا للنبي محمد.

ففي حين عبرت اغلب الدول الاوروبية عن تضامنها مع الصحيفة الساخرة التي تعرضت لاعتداء ارهابي استهدف هيئة تحريرها، نددت دول عربية واسلامية بالرسم الجديد.

ففي بريطانيا، وضعت اغلب الصحف البريطانية الكبرى صورة غلاف “شارلي ايبدو” على صدر صفحاتها ومع ذلك قامت العديد من تلك الصحف بعدم ابراز الرسم الكاريكاتوري للنبي محمد.

أما المجلس الاسلامي البريطاني فحث المسلمين المقيمين في البلاد على ضبط النفس بعد نشر الرسم الكاريكاتوري. واشار بيان وقع عليه العشرات من الائمة في بريطانيا ان الاذى والاساءة التي يتعرض له معظم المسلمين مفهومة، لكن الرد الامثل عليها يجب ان يكون عن الطريق الصبر والتسامح.

أما في استراليا، فقال رئيس الوزراء توني قال لراديو “فار فاكس” إنه اعجب بالرسم الكاريكاتوري للنبي محمد على غلاف صحيفة “شارلي ايبدو” لانه يمثل روح التسامح.

وقال بوت “ أعجبت بالرسوم الكاريكاتورية. أنا على ثقة اني ساعجب بكل ما نشرته صحيفة “شارلي ايبدو” خاصة الرسم الكاريكاتوري للنبي محمد والدمعة على وجهه إنه يقول الكثير عن التسامح.” مضيفا “ان روح التسامح هو أكثر ما نحتاج إليه في هذا العالم الجديد المليء بالاحقاد.”

من جهتها، قالت مساعدة الناطق بلسان الخارجية الامريكية ماري هارف “بصرف النظر عن وجهات النظر لاي شخص، وأنا اعلم بوجود وجهات نظر منفعلة بشان هذا الموضوع. نحن بالتأكيد ندعم حق “شارلي ايبدو” في نشر مثل هذه الامور.

هذا، واتخذت العديد من الصحف غير الاوروبية والامريكية قرارا بعدم نشر صورة النبي محمد وا ابدت تلك الصحف الدعم والتضامن لصحيفة “شارلي ايبدو”

اما في تركيا، فقد داهمت الشرطة صحيفة “جمهوريات” التي كانت تستعد لنشر اربع صفحات من العدد الاخير “لشارلي ايبدو” في إطار تضامنها مع الصحيفة الفرنسية الساخرة.

وتوجهت عدد من سيارات الشرطة إلى مطبعة الجريدة التركية اليومية كما اوقفت قوات الامن عدد من حافلات التوزيع للتأكد من خلو الصفحات الاربعة المختارة من صورة النبي محمد.

وكان رئيس تحرير الجريدة اوتكوت شكر ويزارت قد اعلن في وقت سابق نيته عدم نشر الرسم الكاريكاتوري للنبي محمد.

الصين التي لزم شارعها الصمت بعد الهجوم على الاسبوعية الفرنسية فعلق مدير مكتب وكالتها الرسمية “شينخوا” في باريس قائلا: “إن حرية التعبير و السخرية بلا قيود أو مبادئ علي عمل غير مقبول.”

وأضاف في التعليق الذي نشر ايضا على الموقع الالكتروني للوكالة الرسمية “إن الواقع يتطلب الحد الادني من الاحترام والتعقل في ممارسات وسائل الاتصال الجماهيري وذلك للحد من صراع الثقافات وسوء الفهم بين الاديان والذي يتم استغلاله من قبل الارهابيين.”

وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف دعا من جهته إلى الاحترام المتبادل للقيم وذلك بعد صدور تنديد رسمي من وزارة الخارجية بشأن الاصدار الجديد “لشارلي ايبدو.”