عاجل

صدر اليوم العدد الجديد لأسبوعية “ شارلي إيبدو” بثلاثة ملايين نسخة مقابل ستين ألفا عادة وترجم إلى 16 لغة ويباع في 25 بلدا.

وتنشر صحيفة “شارلي إيبدو” الساخرة الفرنسية على الصفحة الأولى من عددها الجديد رسما كاريكاتوريا جديدا مسيئا للنبي محمد، مؤكدة بذلك تمسكها ب” الحق في الإساءة إلى الأديان“، وذلك بعد أسبوع من تعرضها لاعتداء قضى على هيئة تحريرها.

وكانت شارلي إيبدو قبل الاعتداء على مقرها على شفير الإفلاس ووجهت في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي نداء لجمع التبرعات، لكنها لم تحصل سوى على بضع عشرات آلاف اليورو في نهاية السنة في حين كانت تهدف لحصد مليون يورو.

وسيتضمن عدد صحيفة “شارلي إيبدو“، الذي طرح في الأسواق اليوم رسما مستفزا للنبي محمد ورسوما تسخر من المسلحين الإسلاميين الذين قتلوا العديد من رسامي الصحيفة في باريس الأسبوع الماضي.

وعشية صدور أول عدد من أسبوعية “شارلي إيبدو، بعد أسبوع الاعتداء على هيئة تحريرها، دعت أكبر منظمتين لمسلمي فرنسا، المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية واتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا الثلاثاء دعت المسلمين إلى التحلي بالهدوء وتفادي الردود الإنفعالية.

كما حذر الأزهر من أن نشر شارلي إيبدو رسوما كاريكاتورية جديدة مسيئة للنبي محمد سيؤجج مشاعر الكراهية.