عاجل

عاجل

فيلم "نساء على حافة الانهيار العصبي"، لبيدرو ألمودوفار يتحول إلى كوميديا موسيقية

تقرأ الآن:

فيلم "نساء على حافة الانهيار العصبي"، لبيدرو ألمودوفار يتحول إلى كوميديا موسيقية

حجم النص Aa Aa

عالم بيدرو ألمودوفار المجنون كان حاضرا في لندن. فيلم “نساء على حافة الانهيار العصبي“، الذي اخرجه هذا المبدع الإسباني في العام 1988، أكسبه شهرة عالمية

عالم بيدرو ألمودوفار المجنون كان حاضرا في لندن. فيلم “نساء على حافة الانهيار العصبي“، الذي اخرجه هذا المبدع الإسباني في العام 1988، أكسبه شهرة عالمية والآن نجده يتحول إلى مسرحية كوميدية، قدمت عرضها الأول في لندن.

يقول بيدروالمودوفار:“إنه شيء جديد تماما: فيلم اسباني يتحول إلى كوميديا موسيقية باللغة الأنجليزية..إنه شيء تاريخي وأنا فخور جدا بهذا الفيلم.”

في “نساء على حافة الانهيار العصبي“، قدم لنا ألمودوفار قصة إيفان وبيبا، وهما ممثلان يقومان بدبلجة أصوات نجوم السينما، تتطورعلاقة الزمالة بينهما إلى علاقة حب، لكن ايفان يقرر فجأة التخلي عن حبيبته بيبا، التي تبدأ تحقيقا لإكتشاف الحياة المزدوجة للرجل الذي تحب. المخرج بارتليت شير، وجد في هذه القصة كل مقومات الكوميديا الموسيقية.

يقول بارتليت شير بهذا الخصوص:“السر في أي كوميديا موسيقية، هو العثور على سبب وجيه للغناء، سبب وجيه يجعلنا لا نكتفي بالكلام بل ينبغي الغناء. في عمل بيدرو، هناك شغف وجنون وهناك تفرد مناسب جدا للغناء.”

دور بيبا الذي أبدعت في تقديمه الممثلة كارمن ماورا على الشاشة الكبيرة، تتقمصه في هذه الكوميديا الموسيقية تاسمين
جريج، وهي ممثلة بريطانية معروفة بأدوارها المختلفة في المسلسلات التلفزيونية والتي تقول بخصوص الكوميديا الموسيقية:“هذا الإنتاج وهذه القصة تبعث بالكثير من الفرح. إنها قصة البحث عن الأمل والفرح الذي يلازمه، لذلك ستكون أمسية جميلة.”

المسرحية الكوميدية “ نساء على وشك الانهيار العصبي” تعرض في “Playhouse Theatre “ بلندن حتى التاسع من ابريل المقبل.