عاجل

الافراج عن موظفتي إغاثة ايطاليتين كانتا محتجزتين في سوريا

أعلنت الحكومة الايطالية أنّ موظفتي الاغاثة الايطاليتين المحتجزتين في سوريا منذ مطلع آب-اغسطس، افرج عنهما.رئاسة مجلس الوزراء الإيطالية التي أكدت الخبر أشارت إلى أنّ غريتا راميلي وفانيسا مارزولو ستعودان

تقرأ الآن:

الافراج عن موظفتي إغاثة ايطاليتين كانتا محتجزتين في سوريا

حجم النص Aa Aa

الافراج عن موظفتي الاغاثة الإيطاليتين اللتين كانتا محتجزتين في سوريا منذ مطلع آب-أغسطس الماضي. الأمر يتعلق بغريتا راميلي وفانيسا مارزولو. ومن المنتظر وصول راميلي ومارزولو إلى إيطاليا في الساعات المقبلة.

وكانت الحكومة الإيطالية قد أعلنت في السادس من آب-اغسطس فقدان وخطف الشابتين اللتين تتحدران من لومبارديا شمال البلاد واللتين أسستا جمعية للمساعدة في مجالي الصحة والمياه في بلدة قريبة من مدينة حلب شمال سوريا. وفي نهاية كانون الأول-ديسمبر ظهرتا محجبتين وترتديان ملابس سوداء في شريط فيديو صور قبل أسابيع.

وفي الفيديو كانتا جالستين أمام حائط أبيض وكشفتا هويتهما ودعت احداهما الحكومة الإيطالية إلى اعادتهما إلى البلاد قبل عيد الميلاد. ولم يسمح الفيديو الذي دام ثلاث وعشرين ثانية بتحديد المجموعة التي كانت تحتجز الشابتين حيث لم يظهر أحد معهما في الشريط.
زنشر الفيديو على اليوتيوب بعنوان “جبهة النصرة تحتجز إيطاليتين بسبب مشاركة حكومتهما في الائتلاف” الدولي الذي يحارب تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا. وجبهة النصرة فرع القاعدة في سوريا المستهدف أيضا من الائتلاف، لم تشر إلى الفيديو على حساباتها الرسمية على شبكات التواصل الاجتماعي.